بسبب هذه الجرثومة مُنع “الكليمونتين البركاني” من دخول أمريكا
بقلم عالم اون لاين
نشر الأربعاء 4 يناير 2017

تبين أن سبب منع السلطات الأمريكية لاستيراد “الكليمونتين” المنتج بمدينة بركان المغربية، هو جرثومة تسمى “ذبابة فاكهة البحر المتوسط”.

ونقل موقع “جورنال أمريكا ترانسبور” عن مسؤولين في وزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، أن الجرثومة التي عثرت عليها دائرة الجمارك وحماية الحدود (CBP) المتخصصين في الزراعة، مساء يوم 14 من هذا الشهر في كامدن بولاية نيوجيرسي الأمريكية، هي ذبابة تشكل واحدة من بين أكبر الجراثيم الأكثر تدميرا في العالم، وتسمى “ذبابة فاكهة البحر المتوسط”.


وأضاف المصدر ذاته أن الشحنة التي عثر بها على هذه الذبابة جرى وضعها تحت الحجر الصحي على الفور، وسيتم إتلافها بعد نقل كميات منها لفحصها بإحدى المختبرات الأمريكية، وذلك بسبب قدرتها على التسبب في أضرار واسعة النطاق لمجموعة واسعة من محاصيل زراعية أخرى.

هذا النوع من اليرقات وموطنه الأصلي منطقة البحر الأبيض المتوسط، انتشر مؤخرا في دول العالم، بما في ذلك أستراليا وأمريكا الشمالية والجنوبية، يضيف المصدر نفسه.

وقد اكتشف خبراء الزراعة الجمارك وحماية الحدود عدد من اليرقات الحية بدخل شحنت بينها الشحنة القادمة من المغرب، وقد أخذت عينات منها، فيما سمح لكميات أخرى من الكليمنتين المغربي، بالدخول لأمريكا ولعدد من الأسواق بكندا.

تبقى الإشارة الى أن هذه الجرثومة تسببت في عام 1989 للمزارعين بولاية كاليفورنيا في مليارات من الدولارات من الخسائر في منتجات زراعية.