فضيحة من العيار الثقيل بالجمعية الخيرية بالناظور + تصريحات
بقلم support aalamonline
نشر الثلاثاء 20 يونيو 2017

بعد كل ما قيل وكتب عن مؤسسة الجمعية الخيرية الإسلامية بمدينة الناظور التي يرأسها محمد لزعر ويشرف على إدارتها محمد الغانمي ، تناولت عدة منابر إعلامية محلية ووطنية و إلكترونية وورقية دون أن تكلف المؤسسات المعنية نفسها عناء البحث والتحري في المواضيع المنشورة والتحقيق في ملابسات القضايا المرفوعة ضد رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية بمدينة الناظور ومدير إدارتها.
ناظور50.كوم تفتح من جديد مجموعة من الملفات التي ستنشر عبر صفحات الموقع بشكل تسلسلي بالأدلة الدامغة والتي ستجعل النيابة العامة المحترمة لصلاحياتها المكفولة قانونيا بفتح تحقيق وإيقاف كل من رئيس الجمعية الخيرية ومديرها .
الجمعية الإسلامية ومنذ ما يناهز ست سنوات وهي تشتغل في وضعية غير قانونية بعد الإنقلاب الجمع العام الذي شهده مقر الجمعية الخيرية بتاريخ 2011/10/21والذي قضت محكمة الإستئناف ببطلانه بالحكم الصادر بتاريخ2017/04/11 تحت ملف رقمه بالمحكمة الإبتدائية 11/5/1921 و رقمه بمحكمة الإستناف 2014/1201/737.

وفي لقاء لموقع ناظور50.كوم مع بعض نزلائها صرحا لمنبرنا عن المعاناة التي يعيشها النزيل داخل المؤسسة الخيرية والإكراهات التي تلازمه في ظل التسلط الغير قانوني على مرءى و مسمع عمالة الناظور في شخص عامل صاحب الجلالة الذي يغض طرفه عما يجري داخل أسوار الخيرية .
الفيديو ننشره متحفظين عن نشر صورة المتحدث إلا أمام أنظار المؤسسة إذا لزم الأمر وفتح تحقيق في القضية.
شاهد الفيديو ونعتذر عن بعض الألفاظ الصادرة عن التصريحات

والطامة الكبرى أن نزيلات المؤسسة الخيرية ضحايا للإعتداء الجنسي حسب تصريحهم مع وقف التنفيذ ينتظرن دورهن وأعين “البيدوفيل” المسير للخيرية الإسلامية تتربص بهن في ظل غياب تام لمراقبة أوضاعهن من طرف المؤسسات المعنية وكذا فعاليات المجتمع المدني.
تصرح إحدى النزيلات التي كانت تقطن بذات الخيرية وهي تحكي عن معانات عاشتها داخل أسوار المؤسسة بعد ملاحظتها لأوضاع مخلة بالآداب وردها لمدير المؤسسة وهو يمارس الجنس رفقةإحدى العاملات داخل غرفة تابعة لخيرية الناظور.
شاهد تصريح النزيلة السابقة  و أمها:

وسنوافيكم ببعض المستجدات والتفاصيل وعدد من الملفات الأخرى فور اكمال البحث والتحقيق الصحفي  من طرف طاقم الموقع.