هل يعلم عامل اقليم بركان خبايا واسرار  ما يجري داخل المفتشية للشغل ببركان
بقلم عالم اون لاين
نشر الإثنين 9 أكتوبر 2017

يعتبردور مفتش الشغل حيويا وفعالا حيث يساهم في إرساء السلم الاجتماعي داخل مؤسسات العمل بمختلف أنواعها، وذلك من خلال :
مراقبة تطبيق أحكام مدونة الشغل ، وتسوية نزاعات الشغل الفردية و الجماعية وديا، قبل وصولها إلى القضاء.
فمفتش الشغل هو من يتدخل في محاولة التصالح بين طرفي النزاع بعد ان يقدم الاجير المتضرر شكايته لدى مفتشية الشغل، يقوم المفتش باستدعاء المشغل لمعرفة ملبسات النزاع الذي أدى إلى فصل الأجير أو حرمانه من حقوقه المشروعة، والوقوف على ما ورد في شكاية هذا الأخير، ومحاولة إجراء الصلح بينهما.
ويكون الهدف من هذه المقابلة في حالة الاستجابة لها من قبل الطرفين، أولا هو حل النزاع القائم بالاتفاق والتراضي بين الطرفين، وذلك بإرجاع المشغل الأجير الى عمله وتمتيعه بكافة الحقوق التي يكفلها له قانون الشغل ، ومن ثم يحرر محضر في الموضوع إذا أسفرت هذه المحاولة على نتيجة.
أما في حالة فشل الصلح بين الطرفين، فإن الأجير يسلم له وثيقة المعلومات التي تتضمن مجموعة من المعطيات وتصريحات يتلقاها المفتش من الأجير، المتعلقة بمدة العمل أي تاريخ بدايتها ونهايتها، نوع العمل الذي كان يزاوله الى حدود الفصل من العمل، التعويضات التي يطلبها، حيث يكون هذا الإجراء بمثابة مفتاح لتحريك الدعوى أمام القضاء، إذ يعتبر مفتش الشغل بدون منازع مساعدا للقضاء.
لكن هذا ما لا يطبق في المفتشية الاقليمية للشغل ببركان حيث تلقت جريدة عالم أون لاين عدة شكايات من عمال وعاملات مفاذها أن المفتشية لا تقوم بدورها كما يجب، اذ لا يتم التعامل مع شكاياتهم كما ينص على ذلك القانون المنظم للشغل، فضلا عن انحياز بعض المفتشين لأصحاب الشركات والمقاولات…وكذا استغلال جهل العمال والعاملات بمدونة الشغل وبحقهم النقابي والحقوقي..مما يجعلهم فريسة سهلة بالنسبة لمفتش الشغل الفاسد لارغامهم على توقيع محاضر صلح لا تخدم مصالحهم ولا تضمن لهم حقوقهم المشروعة وتصب بالدرجة الاولى في مصلحة الباطرونا، مع تهديدهم بالمتابعة القضائية في حالة عدم توقيعها.
وهذا يعد خرقا للقوانين من قبل هؤلاء المفتشين الذين أخلوا بالقسم المهني وباعوا ضمائرهم للمشغلين وأصحاب النفوذ مقابل دراهم معدودات..
فمن المسؤول يا ترى عن محاسبة ومراقبة عمل مفتش الشغل؟
واذا تبت أن مفتش الشغل ظالم فأين سيلتجأ العمال والعاملات لضمان حقوقهم ورفع الشكاية ضده ؟
وهل النقابات العمالية لا علم لها بالخروقات التي تحصل داخل المفتشية، أم أن هناك قضية مصالح شخصية؟
وهل احتجاجات العمال المتكررة أمام عمالة الاقليم،لا تستدعي من عامل الاقليم فتح تحقيق في نزاهة مفتشي الشغل ؟

فهي مجرد تساؤلات وليست اتهامات قصد كشف الغموض وازالة اللبس عما يجري داخل المفتشية للشغل ببركان