.فيروس كورونا ما خلاش الصغير والكبير …. العائلة الطبية المغربية في حداد : ” وفاة أول طبيبة شهيدة الواجب الوطني”

مصطفى برجال
نشرت منذ 4 أشهر يوم 4 أبريل 2020
بواسطة مصطفى برجال
.فيروس كورونا ما خلاش الصغير والكبير …. العائلة الطبية المغربية في حداد : ” وفاة أول طبيبة شهيدة الواجب الوطني”

رحم الله شهيدة الواجب الدكتورة مريم أصياد، و التي وافتها المنية ظهر اليوم بعد تدهور حالتها الصحية جراء إصابتها بعدوى فيروس كورونا المستجد.

الدكتورة *اصياد مريم* الطبيبة المتخصصة بمستشفى محمد الخامس، شهيدة الواجب الوطني و ذلك يوم 04 ابريل 2020 بعد اصابتها بعدوى مرض كورونا المستجد .
تعازينا الخالصة لأفراد عائلتها الصغيرة و الكبيرة و للجسم الطبي كافة و انا لله و انا اليه راجعون.
رغم فداحة الألم و الفاجعة نحيي التضحيات الجسام للأطباء الذين لم و لن يتراجعوا عن اداء واجبهم بما يمليه ضميرهم و لن يبرحوا أماكن عملهم
و لله الامر من قبل و من بعد

*(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي))*

IMG 20200404 WA0049 - عالم اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.