مفتش حزب الاستقلال يتطاول على صحافيي بوجدة وعمر حجيرة يقف موقف المفرج

عبد الصمد بلعزيز
نشرت منذ 4 أسابيع يوم 18 يوليو 2020
مفتش حزب الاستقلال يتطاول على صحافيي بوجدة وعمر حجيرة يقف موقف المفرج

مستشار محسوب على حزب الاستقلال يتطاول على صحافيي وجدة

خلال اللقاء الذي جمع مساء يوم الخميس 16 يوليوز رئيس جماعة وجدة الدكتور عمر احجيرة بالزملاء ممثلي الامانة الجهوية للنقابة المستقلة الصحافيين المغاربة، قام مفتش حزب الإستقلال محمد الزين وفي نفس الوقت مستشار بجماعة وجدة بالتهجم على الزملاء الصحافيين بمدينة وجدة، ناعتا إياهم بالجهل بابجديات العمل الصحافي واللعب على الحبلين في التعامل مع بعض القضايا المحلية، ولم يستثن الزين أي من الزملاء بمدينة وجدة، مؤكدا أنهم جميعا دون المستوى، مضيفا أنه ” طاحن ” ملف الصحافيين بوجدة، حسب تعبيره، وأن فيهم من لا يكتب حتى جملة مفيدة.
وبهذا الكلام يكون محمد الزين قد حقر بإعلاميي وجدة بدون استثناء، وبالنقابة المستقلة كهيئة إعلامية لها مرجعيتها وموقعها داخل المنظومة الإعلامية الوطنية.
الزين الذي كان يتحدث بصوت مرتفع على مرآى ومسمع من ممثلي شركة تدبير النفايات الجديدة، لم يستسغ محاولة الأمين الجهوي الزميل حفيظ بولحوال حرمانه من حضور اللقاء المذكور، كونه لا يعنيه لا من بعيد أو قريب.
ويعد الزين من المستشارين المثيرين للجدل بتصرفاته وتصريحاته التي لا تليق به كمسؤول حزبي.
وحسب بعض المصادر فإن الزين بمثل هكذا تصرفات يسيء للحزب الذي ينتمي له ويجر عليه الكثير من العداء.

توقيع: ذ حفيظ بولحوال الأمين الجهوي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.