النائبة البرلمانية إبتسام مراس عن الفريق الإشتراكي بمجلس النواب توجه سؤالا كتابيا إلى إدريس اعويشة الوزير المنتدب لدى  وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي…

عبد الصمد بلعزيز
نشرت منذ شهر واحد يوم 17 سبتمبر 2020
النائبة البرلمانية إبتسام مراس عن الفريق الإشتراكي بمجلس النواب توجه سؤالا كتابيا إلى إدريس اعويشة الوزير المنتدب لدى  وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي…

إلى
السيد الوزير المنتدب لدى السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي

الموضوع : في شأن تغيير الغرض الذي أسست عليها النواة الجامعية ببركان من “ملحقة جامعية عمومية ذات الإستقطاب المفتوح” إلى “كلية الزراعة-البيوتكنولوجية”.
سلام تام بوجود مولانا الإمام
بعدما استبشرت ساكنة إقليم بركان خيرا بإخراج مشروع إحداث الملحقة الجامعية العمومية ذات الإستقطاب المفتوح ببركان إلى الوجود كمنارة علمية بالإقليم، وذلك تماشيا مع المقاربة الوطنية المتعلقة بتقريب العرض التربوي الجامعي و تجويده، والتي قطعت أشغال بناء هذا الصرح الجامعي أشواطا متقدمة.
وبعدما حظي هذا المشروع بعناية خاصة من سيادتكم، معالي الوزير، تجسدت في الزيارة التفقدية التي قمتم بها بتاريخ 01/02/2019، إلى عين المكان للوقوف عن كثب على تقدم الأشغال والتي تركت صدى طيبا لدى ساكنة الإقليم.
إلا أنني أتفاجأ، معالي الوزير، بما جاء في محضر اجتماع مجلس جامعة محمد الأول بوجدة المنعقد يوم 26/06/2020 (الصفحة 120) في شأن تغيير الغرض الذي أسس عليه هذا الصرح الجامعي من “ملحقة جامعية عمومية ذات الإستقطاب المفتوح” إلى “كلية الزراعة-البيوتكنولوجية”. مما يتعارض تماما مع كل الوثائق الرسمية القانونية والإدارية والمالية والعقارية والهندسية التي تم اعتمادها لإحداث هذا المشروع، الشيء الذي سيترتب عنه لا محالة عدم قانونية بناء وتمويل هذا المشروع، وسيعرض الشركاء للمساءلة والمحاسبة.
ولا يخفى عنكم بأن إحداث جامعة عمومية منفتحة على جميع الشرائح الإجتماعية يتجاوب مع الخصاص الملح الذي يعاني منه إقليم بركان والذي لطالما انتظرته الساكنة لسنوات، كما أذكركم بأن الإقليم يتوفر على مؤسستين متخصصتين في مجال العلوم الزراعية ولا داعي لهدر المال العام بإضافة مؤسسة أخرى في نفس المجال بنفس الإقليم.
وتفاديا لما قد يؤول إليه الوضع من إحتقان إجتماعي، بسبب هذا التغيير، أطلب منكم، معالي الوزير، حث رئاسة جامعة الأول بوجدة على العدول عن تغيير مشروع بناء “ملحقة جامعية عمومية ذات الإستقطاب المفتوح” إلى غرض آخر، والحفاظ على أهدافه المسطرة وفق تطلعات ساكنة إقليم بركان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.