الإعلامية شفيقة العبدلاوي تنال شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا (صور)

جهات
عالم اونلاين
نشرت منذ 6 أشهر يوم 10 يناير 2020
الإعلامية شفيقة العبدلاوي تنال شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا (صور)

ميلود بوعمامة

نالت الزميلة الإعلامية شفيقة العبدلاوي درجة شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا مع توصية بالطبع، وذلك يوم الخميس 09 يناير 2020، بقاعة نداء السلام التابعة لكلية الآداب والعلوم الانسانية بوجدة، بعد مناقشة مستفيضة دامت زهاء خمس ساعات متواصلة لأطروحتها المعنونة ب: “اللغة العربية في الخطاب الإعلامي السمعي المغربي – إذاعة وجدة أنمودجا “، وتحت إشراف لجنة علمية رفيعة المستوى، تتكون من دكاترة أجلاء من الرباط ووجدة.

هذا، وعرفت القاعة التي ناقشت بها الطالبة الباحثة والإعلامية شفيقة العبدلاوي أطروحتها العلمية حضورا متميزا، خاصة من زملاء المهنة، وعدد كبير من الأساتذة والطلبة والأقارب، بالإضافة لبعض الأطفال الذين ولجوا أول مرة الحرم الجامعي، في إبراز تجربة نموذجية تقوم بها شفيقة العبلاوي حاليا بإذاعة وجدة مع الأطفال في برنامج إذاعي جديد، يجمع بين الحكاية والأداء الصوتي للأطفال باللغة العربية الفصحى.

وشملت الأطروحة العلمية أربعة محاور كبرى، تخللتها في بداية الأمر نشأة الإذاعة في العالم وفي الوطن العربي، ثم في المغرب، وطرح مفاهيم وإشكاليات الخطاب اللغوي – اللغة العربية في الإعلام العمومي – الإذاعات الجهوية – ثم في الاذاعات الخاصة، ومسألة دفتر التحملات بالإذاعات الجهوية بعد ظهور الإعلام الخاص والهياة العليا للسمعي البصري “الهاكا”، وإشكاليات البث الإذاعي المستمر وأحواض الاستماع – إذاعة وجدة الجهوية نموذجا، كما أثرت الطالبة الجامعية والإعلامية شفيقة العبدلاوي أطروحتها الجامعية بعدد من الجداول الاستبيانية، تحدد فيها مستويات توظيف اللغة العربية في البرامج الإذاعية وفي نشرات الأخبار، واختارت لذلك مواسم إذاعية محددة، وعلى سبيل الذكر سنوات: 1997، ثم البرامج والأخبار لسنتي 2007 و 2017، وهي محطات تاريخية مهمة في إطار الانفتاح الإعلامي ببلادنا، ومنه بطبيعة الحال، إذاعة وجدة الجهوية، المحطة التي مرت منها أجيال متعاقبة من الصحافيين والمنتجين والتقنيين والمخرجين، وعززت الطالبة الجامعية والباحثة شفيقة العبدلاوي أطروحتها اعتمادا على منهج الاستمارة والمقابلة في الحصول على عينة مهمة من المستمعين، وبالتالي نسبة المتابعة للإذاعة الجهوية، خاصة في استقراء آراء الحرفيين والتجار والطلبة والمكفوفين وغيرهم، وهي منهجية خدمت إلى حد كبير الأطروحة العلمية التي عنونت ب: “اللغة العربية في الخطاب الإعلامي السمعي المغربي- إذاعة وجدة الجهوية أنمودجا”.

وبعد تقديم رصين وممنهج قدمته الطالبة الباحثة والإعلامية شفيقة العبدلاوي أمام أنظار اللجنة العلمية التي أشرفت على أطروحتها، والمتكونة من الدكتور بن يونس بنقدور (رئيسا)، والدكتور مصطفى سلوي(مقررا)، والدكتورة زاهية افلاي (مقررة)، والدكتور إبراهيم افليلح (مقررا)، والدكتور عبد الحميد أسقال (مقررا) ،والدكتور محمد عبد اللاوي (مشرفا)، تناول كل من جهته الملاحظات والتوجيهات والتوصيات التي على الطالبة تصويبها مستقبلا، من أجل تجويد بحثها العلمي وطبعه إن أرادت، والذي يعد أول بحث أكاديمي من نوعه في هذا المجال، ومنجز من طرف طالبة تشتغل في إطار الإعلام العمومي، وفي نفس الوقت جعلت بحثها تحت سندان النقد ومطرقة البحث والتحليل المنطقي لما تعرفة عن قرب عن الإذاعة الجهوية لوجدة، وتوظيفها للغة العربية الفصحى في بعض البرنامج الإذاعية و نشرات الأخبار، مع توظيفها أيضا لبعض اللهجات المحلية، وللغة العربية الوسطى التي يفهمها عامة المستمعين أو المتلقي عموما.

وفي إطار المناقشات دائما لهذه الاطروحة العلمية، والتي دامت لأكثر من خمس ساعات متواصلة من التحليل والتفكيك لإشكالات موضوعها العام والخاص، بشكل مستفيض، قرر أعضاء اللجنة العلمية مداولة كل ما جاء في المناقشات الماراطونية من لدن الدكاترة للأطروحة العلمية في الخلوة.

وفي الأخير، أعلنت اللجنة العلمية برئاسة الدكتور بن يونس بنقدور، مدير مركز الدراسات في الدكتوراه بكلية الآداب والعلوم الانسانية بوجدة، منح الطالبة الجامعية والباحثة شفيقة العبدلاوي درجة الدكتوراه بميزة مشرف جدا مع توصية بالطبع .

82380518 2625802367485519 1476796153650479104 n - عالم اونلاين
82128303 2625587230840366 8483093707099209728 n - عالم اونلاين
82881980 2625587390840350 888043398219431936 n - عالم اونلاين
81876735 2625587044173718 1254082286668742656 n - عالم اونلاين
81939780 2625587517507004 464250252044533760 n - عالم اونلاين

81977862 2625587574173665 4707793037026131968 n - عالم اونلاين

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.