ما سر تمسك المكتب المسير للنهضة البركانية بالمدرب السكتيوي لحد الآن؟؟؟

محمد حمزة
رياضة
محمد حمزة
نشرت منذ 12 شهر يوم 13 مارس 2020
بواسطة محمد حمزة
ما سر تمسك المكتب المسير للنهضة البركانية بالمدرب السكتيوي لحد الآن؟؟؟

بقلم : محمد علاوي
تتساءل الجماهير البرتقالية الوفية لفريق النهضة عن سبب تشبث إدارة النادي بالمدرب للسكتيوي الذي لا ندري اين يمضي بالفريق البرتقالي فالأداء أصبح كارثيا، غابت النتائج الايجابية، وتراجع الفريق إلى الصف الرابع مؤقتا بعد أن كنا في الصدارة وبفارق اربع نقط عن الوداد، وحتى تلك الانتصارات التي تحققت في بداية السنة كانت دون اقناع أو إمتاع، وجاءت بفضل مجهودات المدرب السابق، وأيضا حماس اللاعبين الذين أرادوا أن يضمنوا رسميتهم مع المدرب الجديد.




وبالرغم من ذلك اعترف المدرب بأنه ما زال هناك عمل ينتظره، وسيسعى إلى تصحيح الأخطاء الفردية والتكتيكية والتقنية ،الا انه ومع مرور الدورات ثبت العكس ،ولم نتذوق طعم الانتصار منذ دورات، أي بعد الخماسية المذلة، فلم نحصد إلا التعادلات والتي تعتبر بطعم الهزيمة خاصة داخل القواعد، ولاحظنا غياب تشكيلة قارة، اختيارات غير مفهومة، نهج تكتيكي غير واضح ،فوضى عشوائية داخل رقعة الميدان، أخطاء بالجملة، غياب النجاعة الهجومية، وهشاشة المنظومة الدفاعية، سوء تمركز اللاعبين داخل الملعب، والاعتماد على لاعبين فقدوا طراوتهم البدنية، تغييرات غالبا تطرح أكثر من علامة استفهام، أضف إلى ذلك سوء تدبير مجريات اللقاءات….ولهذا أصبح الفريق بدون هوية ولا شخصية أو نهج تكتيكي واضح، لم نلاحظ أي إضافة قدمها المدرب، بل عجز عن التحكم في لاعبيه، و كأن الفريق بدون مدرب. والأمر المستفز أن المكتب المسير للنهضة لم يحرك ساكنا،ولم تكن له الجرأة لاتخاذ أي قرار، إزاء ما يحدث، فهو يشاهد المقابلات مثله مثل الجمهور البرتقالي، يشاهد فريقه وهو يتراجع في سلم الترتيب، ويقدم عروضا كارثية، والله أعلم ماذا تنتظر إدارة الفريق من هذا المدرب ؟؟؟هل تنتظر حتى يقع ما لا يحمد عقباه؟؟؟ فماذا حدث لمجموعة من الفرق غيرت اطارها الفني حين شعرت بالخطر وفي الوقت المناسب.



من المؤكد أن الإدارة وفرت لهذا المدرب كل إمكانيات النجاح وخلق فريق قوي ينافس على الألقاب، ولكنه عجز وفشل في مهمته وبالتالي يستوجب اتخاذ القرار المناسب قبل فوات الأوان. المهم أن الجماهير البرتقالية عبرت عن موقفها بوضوح، وطالبت بإقالة المدرب منذ دورات مضت، ولكن الإدارة التزمت الصمت ،والصمت يطرح أكثر من علامة استفهام. واذا كان هناك لا قدر الله فشل النادي في تحقيق أهدافه، فالمكتب المسير هو من يتحمل المسؤولية الكاملة لأنه راهن على مدرب ربما لا يصلح لفريق النهضة في هذه المرحلة، أي مرحلة التنافس على الالقاب…..!!!!!!!

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.