فوضى انتشار ظاهرة بيع اضاحي العيد بالازقة والاحياء، مدينة بركان…..

21 يوليو 2020 - 9:35 م

في بداية هذا المقال نود أن نتقدم بجزيل الشكر لكل شباب مدينة بركان على مبادرتهم الرائعة والتي خلقت أملا ان للمدينة شباب قادرون على العطاء وبدون مقابل من أجل مدينة نقية وجميلة مثل باقي مدن المغرب، مبادرة خلقت نوع من التنافس الايجابي والهادف بين شباب أحياء مدينة بركان في إبداع جداريات ورسومات وصباغة وتزيين ارصفة وازقة مدينة بركان.
و كنا نعتقد اننا تجاوزنا مرحلة الفوضى والعشوائية بعدحملات تزيين أزقة وأحياء مدينة بركان، خصوصا بعد المبادرات التي قام بها شباب المدينة التي تدعوا إلى نشر ثقافة الحفاظ على البيئة وجمالية المدينة والتي خلقت نوع من التنافس بين أحياء مدينة بركان وجعلت عامل الإقليم يقوم بزيارات لبعض الأحياء، كنوع من التشجيع والدعم لهذه المبادرات الشبابية، ولكن خلال هاته الايام التي تسبق عيد الأضحى انتشرت أماكن بيع الاضاحي في عدد من الازقة والاحياء، مظاهر سبق وأن دفعت وزارة الداخلية في السنوات الماضية لمحاربة هذه الظاهرةالعشوائية ، والتي لاقت استحسان المغاربة قاطبة، ولكن خاب أملنا باقليم بركان، حيث كنا نتوقع ان تنخرط السلطات الإقليمية والمحلية في هذه العملية ولكن وقع عكس ما كنا نتوقع، وقد خطر ببالي بيت من الشعر للمثنبي عيدٌ بِأَيَّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ
بِما مَضى أَم بِأَمرٍ فيكَ تَجديدُ….
فهل هي بداية العودة إلى عهد الفوضى والازبال والاوساخ..

فهل سيتحرك عامل إقليم بركان للحد من هذه الفوضى؟؟ وماهو موقف جماعة بركان من هذه الظاهرة واين هي الشرطة الادارية، وهل هناك قوانين تضبط أماكن بيع اضاحي العيد ام لا؟؟؟؟
هل فكر مسؤولو الإقليم في الأوساخ والروائح الكريهة التي تخلفها الماشية كلها أسئلة تحتاج إلى جواب من المسؤلين على الشأن المحلي والإقليمي ببركان .
ساكنة حي الرومية نموذج ضمن عدة أحياء تعيش نفس الوضع فهل ستتحرك السلطات ام ان الامر لا يعنيهم…
لقد قام ابناء حي الرومية بمجهودات جبارة من أجل تنقية أزقة الحي من خلال صباغة الأرصفة وتزيين الجاريات خلال أيام عدة ليتفاجى ساكنة الحي بخلق مكان لبيع اضاحي العيد وكأن ما قام به شباب الحي مجردة تفاهة وأنهم اضاعو جهدهم ووقتهم في شيء تافه لا قيمة له، وبدل ان تقوم السلطات بدعم هذه المبادرة وحماية تلك المجهودات سمحت لبعض الأشخاص بخلق سوق لبيع الاضاحي وهنا نطرح بعض الاسئلة فهل سنجد الاذان الصاغية لهموم ومعانات الساكنة   و حال لسانهم يقول نقذوا مدينة بركان من العودة إلى الوراء…

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .