الجماهير البركانية ردا على منتقدى العربي الناجي: “أحنا ملعبينش تنس”

عبد الصمد بلعزيز
2020-08-18T02:27:45+01:00
رياضة
عبد الصمد بلعزيز
نشرت منذ 6 أشهر يوم 18 أغسطس 2020
الجماهير البركانية ردا على منتقدى العربي الناجي: “أحنا ملعبينش تنس”

بقلم الكاتب : فيصل الشاوش

اجمت العديد من الجماهير ووسائل الإعلام البيضاوية لاعب نهضة بركان العربي الناجي بمبرر أنه يرتكب العديد من التدخلات العنيفة في الكرات المشتركة وأن التحكيم يساعد اللاعب على اللعب بعنف ضد المنافسين ويمتلك حصانة.

فيما ردت جماهير البركانية بقوة وأكدت أن العربي الناجي ليس عنيفا ولكنه جادا في التعامل مع الكرات المشتركة بحكم مركزه كلاعب دائرة في الوسط”.

وأتمت قول :”حنا ملعبينش تنس.. ومن الطبيعي أن كرة القدم تعتمد على القوة والالتحامات” وأن نجم نهضة سيطر على وسط الملعب تماماً وقام ببناء حائط صد أمام هجمات الفرق المنافسة الذي تحاول على استحياء الهروب من قبضة العربي الناجي إلى الأطراف وأن هذه بكائيات حرب نفسية على نهضة بركان من فرق الدار البيضاء مع مساندة من طرف إعلامها و محللليها الذي يخدمون أجندة الرجاء والوداد عبر إعلام لتحريض الحكام ضده .

وأشارت الجماهير البرتقالية أن العربي الناجي يشكّل الحماية الكاملة لخط دفاع ، وساهم في دعم الهجوم ببناء الهجمات من الخلف، واستحق لقب رجل المباراة ، وربما رجل البطولة..

لا ينفك العربي الناجي إلا أن يبهرك بركضه المتواصل في الملعب، سواء مع منتخب المغربي للمحلين أو نهضة بركان،خلال 90 دقيقة من أجل هدف واحد.. تحقيق الفوز وسعيا للقيام بدوره على أكمل وجه. إيقاف الخصم واستعادة الكرة.

هجوم غير مبرر على العربي الناجي لا يمثل سوي وسيلة ضغط علي الحكام ، ودفعهم لأشهار الأوراق الحمراء في وجه اللاعب ، خلال مباريات البرتقالي المقبلة..

هجوم رخيص على المقاتل العربي الناجي لن ينجح ، ويعلم تماماً الجميع أنه ، لاعب كبير ، ولا غني عنه داخل صفوف نهضة بركان ، وكذلك المنتخب الوطني ، لما يتمتع به من روح ، ولما يملكه من مجهود وافر ، وأداء قتالي ، داخل المستطيل الأخضر.وما يتمتع به من خلق داخل الملعب وخارجه.

من المؤسف أن يسخر راديو مارس برامج في مناسبات عديدة ، لغرض التقليل والنيل من لاعب، تركوا الحديث عن أمور التقنية ، وتفرغوا لتشويه سمعة لاعب ، كل ما يفعله هو الأداء الرجولي داخل الملعب.

بالتأكيد فإن تألق العربي الناجي، لم يأتي من فراغ ، ولكن نتيجة جهد وعرق يبذله اللاعب ، منذ أنضمامه لصفوف نهضة بركان و أمر أعتدنا عليه كثيرا الفترة الماضية ، إعلام أقل ما يقال عنه أنه متحيز وتكرر هذا الأمر ، كلما إقترب نهضة بركان من التتويج ومنافسة قطبي الدارالبيضاء .

ويبدو أن البعض ، لا يريد أن يسمع سوى صوت واحد فقط ، ولا يريد سوى الحديث عن نادي بعينه ، وأسكات أي أصوات أخرى وممارسة حرب نفسية رهيبة تأخد طرق متعددة عبر الإعلام و الحكام والبكاء متواصل وصنع مبررات و التمسك بنظرية المؤامرة .

لا نملك سوى أن نقول أن نهضة بركان ، ليس له إلا الله ، وجماهيره الوفيه ، التي تقف خلف الفريق دائماً في كل المحافل وتبحث عن لقب بنزاهة وبعرق لاعبين ولن تقف بكائيات ولا إعلام غير مستقل أمام طموحات وأهداف .لن ينجح سعيكم فى إسقاط معنويات و مهما فعلتم و سنظل نساند العربي الناجي بقوة ضد الحملة القذرة المستمرة ضده بصفته حائط الدفاع عن كيان نهضة بركان .

و رسالة لـ “العربي الناجي” حبيب البراكنة:

“نطالبك بأن تستمر، و أن تتجاهل تماماً الهجوم الشرس من جماهير المسنودة من إعلام الأخضر و الأحمر، ونحن خلفك دائماً و نساندك بقوة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.