العربي الناجي يخرج محللي راديو مارس عن الصواب “

عبد الصمد بلعزيز
2020-08-18T11:02:23+01:00
رياضة
عبد الصمد بلعزيز
نشرت منذ 6 أشهر يوم 18 أغسطس 2020
العربي الناجي يخرج محللي راديو مارس عن الصواب “
طارق صغير

في الوقت التي تفوز فيه نهضة بركان يزيد الخناق بشكل اكبر على محللي راديو مارس العاطفيين قبل الوداد والرجاء، والظاهر ان العربي الناجي أصبح رقم صعب في صفوف الفريق البركاني، لهذا يريدون ان يمارسوا عليه الضغط كي يغير من طريقة لعبه، وفي نفس الوقت الضغط على الحكام كي يشهرون البطاقة الحمراء في وجه اللاعب خدمة لفرقهم الوداد والرجاء طبعا، مستغلين ضعف شخصية الحكام الذين ينصاعون بسهولة للضغط الاعلامي، وقد سقط في فخهم جل الحكام وعلى رأسهم رضوان جيد، إذا فلا تستغربون ان كان العربي الناجي ضحية في المباريات القادمة.

أحيانا الحكام يرتكبون أخطاء فقط لإرضاء الفرق المتضررة من التحكيم سابقا، وهذا ما حدث في البطاقة الحمراء ليوسوفو دايو لإرضاء مولودية وجدة التي ظلمت تحكيميا مع الوداد، هؤلاء المحللين الذين يدّعون الحياد، اين كنتم يوم كانت تظلم بركان بأخطاء مؤثرة جدا ولكم المثال من مبارة الجديدة الذي حرم فيها الحكم بركان من هدف صحيح وضربة جزاء واضحة، اليس من الصواب ان تنتقدون هذه الأخطاء انصافا لبركان وللكرة الوطنية؟ لكننا نرى العكس، تنتقذون معذبكم العربي الناجي لأخطاء بسيطة، هذا ان كانت هناك اخطاء فعلا، نعرف جيدا انه لم يكن يهمكم مولودية وجدة بقدر ما كان همكم التخلص من العربي الناجي خدمة للوداد والرجاء، ألهذه الدرجة وصل إعلامكم للحضيض؟؟

إذا فلا تستغربون عندما تكون تجاوزات من الجماهير المغربية بصفة عامة سواء في الحرب الفايسبوكية او شغب الملاعب، فالإعلام الغير محايد والعاطفي بشكل (مفرووش) هو السبب، ومن هذا المنبر أريد ان أوجه رسالة للعربي الناجي ان يلعب اللعب الذي نعرفه ولا ينصاع للأبواق الإعلامية التي تدس السم في العسل، وأقول للجماهير البركانية ماتقلقوش من الحرب الإعلامية فهذه ضريبة النجاح، وقد سبق للمغرب التطواني ان مورس عليها ضغط رهيب. وختاما أتمنى ان لا يؤثر ذالك سلبا على الفريق، ونقول لمحللي راديو مارس  العربي الناجي  خط أحمر

FB IMG 1597709317477 - عالم أونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.