باريج عبد الرحيم راني غاضب على عمالة بركان ونهضة بركان

عبد الصمد بلعزيز
السلطة الرابعة
باريج عبد الرحيم راني غاضب على عمالة بركان ونهضة بركان
نشرت منذ 3 أشهر يوم 3 نوفمبر 2020
باريج عبد الرحيم راني غاضب على عمالة بركان ونهضة بركان

راني غاضب على عمالة بركان ونهضة بركان

استضافت جبال بني يزناسن في مدينة بركان كأس الكاف الذي سيبقى هذا العام في المغرب،وساندت ولازلت بقلبي نادي النهضة البركانية (لي كل الثقة في مكتبها ومدربها ولاعبيها وجمهورها) في كل مبارياتها الوطنية والقارية،إلا حينما لعبت وتلعب ضد المولودية الوجدية،يكون قلبي مع المولودية لكن قلمي كان ويكون محايدا..
منعتنا عمالة الإقليم من الإحتفال في بركان بكأس الكاف،ومازلنا ننتظر من النهضة البركانية إقامة حفل خاص بالإعلام الذي رافق النادي طيلة الموسم الفارط وطنيا وقاريا،ونغتنمها فرصة لأخذ تذكار رفقة الكأس الثمينة التي ستجاور إن شاء الله قريبا كأس البطولة الإفريقية الممتازة.
وحزين فقط،لأنني لم أحضر مباراة كأس الكاف،للإستمتاع بمتابعتها المباشرة،وهو ما كان على النادي التفكير فيه ضمن الحصة المخصصة له (ولو بتنظيم قرعة بين الإعلاميين المعتمدين لدى النادي)..
وننتظر من إدارة النادي أن تحتفل بالإعلام المعتمد لديها،على هامش الجمع العام السنوي القريب عقده،باختيار أحسن تغطية مكتوبة وأحسن صورة منشورة في الإعلام الورقي والإلكتروني،وكذا أحسن تغطية تلفزية وإذاعية..تحفيزا للإعلام الذي كان ولازال شريكا فعالا للنادي طيلة الموسم الماضي.
مسبقا،مبروك علينا كأس الكاف،والله يبارك في كل أحبابنا ناس نادي النهضة البركانية كل واحد بإسمه وصفته،وإن شاء سنحتفل بكأس البطولة الإفريقية الممتازة..
ورفقته بعض من التغطيات المنشورة لي رفقة زميلي العزيز المصور الصحفي منير حموتي،وكنا في دجنبر 2019 ويناير وفبراير 2020 قد أعلنا عن مؤشرات فوز النهضة البركانية بكأس الكاف.
وسير سيري على الله

FB IMG 1604403155901 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403153767 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403151623 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403149018 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403144210 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403141384 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403138712 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403136314 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403133734 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403130685 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403127644 - عالم اونلاين
FB IMG 1604403121731 - عالم اونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.