تارودانت.. منزل العداءة المغربية فايزة بشار مهدد بالسقوط والجماعة تتعامل معها بمنطق الإنتقام

تارودانت.. منزل العداءة المغربية فايزة بشار مهدد بالسقوط والجماعة تتعامل معها بمنطق الإنتقام

محمد حمزة
رياضة
محمد حمزة
نشرت منذ 3 أشهر يوم 27 نوفمبر 2020
بواسطة محمد حمزة
تارودانت.. منزل العداءة المغربية فايزة بشار مهدد بالسقوط والجماعة تتعامل معها بمنطق الإنتقام

نشرت العداءة المغربية فايزة بشار القاطنة بجماعة أولاد برحيل اقليم تارودانت، مقطع فيديو على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، تتطالب من خلال مسؤولي المدينة بوضع الة الهدم (الطراكس) وشاحنة الجماعة رهن إشارتها، من أجل هدم جزء من منزلها الايل للسقوط، خصوصا بعد التساقطات المطرية التي شهدتها المنطقة منذ ليلة أول أمس.

ويظهر بمقطع الفيديو المذكور جزءا كبيرا من منزل العداءة المغربية فايزة مهدد بالسقوط، خصوصا وأنه مبني بالأتربة (البناء القديم)، حيث قالت بأن المسؤولين لا يريدون وضع اليات الجماعة رهن إشارتها بسبب الحزازات السياسية خصوصا وأنها كانت مستشارة رفقة الأغلبية قبل أن تقدم استقالتها قبل حوالي 3 سنوات، بسبب عدم رضاها عن أداء المجلس الجماعي الذي يسيره حزب العدالة والتنمية.

وقد أكدت فايزة بأن منزلها من الممكن في أي لحظة أن يسقط، مما يشكل خطرا حتى على المارة وعلى الأطفال، خصوصا وأن جزءا منه تمر بالمحاداة منه ساكنة حي الشواطات بالجماعة الترابية أولاد برحيل، متسائلة في نفس الوقت عن سبب عدم وضع اليات الجماعة رهن اشارتها مادام أن الأمر يشكل خطرا على ساكنة الجماعة، لتعود وتؤكد بان الأمر يتعلق بالحسابات الضيقة والتعامل بمنطق انتقامي ومنطق الولاءات، أي كون معانا ولا ماتقضي الغراض كما قالت فايزة في مقطع الفيديو.

وناشدت فايزة المسؤولين على الصعيد الإقليمي بالتدخل ومساعدتها قبل أن تقع الكارثة، في الوقت الذي تنكر لها المجلس الجماعي لمدينتنها، والتي لطالما متلثها في العديد من المحافل الرياضية الوطنية والدولية، في وقت هي الان بحاجة ماسة لمساعدة بسيطة.

FB IMG 1606508553123 - عالم أونلاينFB IMG 1606508546129 - عالم أونلاينFB IMG 1606508548665 - عالم أونلاينFB IMG 1606508550906 - عالم أونلاين
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.