النهضة البركانية أمام رجاء بني ملال: مباراة المتناقضات متزعم البطولة في مواجهة متذيلها

النهضة البركانية أمام رجاء بني ملال: مباراة المتناقضات متزعم البطولة في مواجهة متذيلها

محمد حمزة
رياضة
محمد حمزة
نشرت منذ سنة واحدة يوم 5 يناير 2020
بواسطة محمد حمزة
النهضة البركانية أمام رجاء بني ملال: مباراة المتناقضات متزعم البطولة في مواجهة متذيلها

بقلم : محمد علاوي
يجري الفريق البرتقالي آخر لقاء مؤجل له يوم الاثنين على الساعة السابعة مساء بالملعب البلدي، أمام ضيفه رجاء بني ملال، وما يميز هذه المباراة انها ستجمع بين المتصدر للبطولة الاحترافية والقابع وحيدا في المنطقة المكهربة،ولذلك سيبذل كل من الفريقين ما لديهم لانتزاع نقط المقابلة، فكل المعطيات والأرقام تصب في صالح الفريق البركاني، إلا أن كرة القدم لا تربح عل الورق بل داخل رقعة الميدان، وهذه العوامل قد تمنح هذه المباراة الإثارة والتشويق، فأبناء عين اسردون وبمدربهم عزيز العامري لن يرضى إلا بالاطاحة بالبرتقالي معتمدا في ذلك على حماس لاعبيه وطراوتهم البدنية وطموحهم في تحقيق نتيجة ايجابية،خاصة وانهم سيلعبون بدون ضغوطات. وفي المقابل الكتيبة البرتقالية لا تريد التنازل على الريادة، واللاعبون والمدرب يدركون ذلك جيدا أن التفريط في أي نقطة سينعكس سلبا على معنويات الفريق والجماهير البرتقالية، وهذا ما يفرض على المدرب أن يهيىء لاعبيه نفسيا، وبدنيا، مقابلة فريق جريح تختلف عن باقي المباريات، إذن لابد من التركيز، وعدم الاستهتار بالمنافس، واللعب بجدية وذكاء، إضافة إلى عدم التسرع و التقليل من الأخطاء الفردية، وعدم السقوط في اللعب الفردي والتباطؤ في شن الهجمات، وفريق النهضة له من الأسلحة ليخترق دفاع رجاء بني ملال .خلاصة القول أنه لقاء مثير وقوي ويستوجب الحذر ،وتبقى نقطه مهمة بالنسبة للفريقين معا. ويبقى دفء المدرجات والحضور المكثف لعشاق النهضة، والتشجيع وتحميس اللاعبين هو من أهم الأسلحة في مثل هذه اللقاءات. فكونوا في الموعد لتدعيم الكتيبة البرتقالية التي تدافع عن ألوان الفريق وتساهم في تلميع صورة وسمعة المدينة، و لنقل أن المستحيل ليس برتقاليا…….،!!!!!!

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.