لا خيار للنهضة إلا انتزاع نقط اللقاء للتصالح مع عشاق البرتقالي

محمد حمزة
رياضة
محمد حمزة
نشرت منذ سنة واحدة يوم 17 يناير 2020
بواسطة محمد حمزة
لا خيار للنهضة إلا انتزاع نقط اللقاء للتصالح مع عشاق البرتقالي

بقلم : محمد علاوي
تعرض الفريق البرتقالي لهزيمتين ،الأولى افريقيا والثانية وطنيا، ويبقى المسؤول الأول والأخير هو الطاقم التقني الذي كان فاشلا في قراءة الخصمين لا الأفريقي ولا الوطني، وهذه النتيجة السلبية ستؤثر على مسار النادي، فما لاحظه الجمهور البركاني هو غياب الروح القتالية والجماعية، ونهج تكتيكي غير واضح، ولحدود الساعة لم يستقر الطاقم التقني على نهج تكتيكي يناسب التشكيلة التي يتوفر عليها، فلا يعقل أن تستقبل مرمانا خمسة أهداف في عشرين دقيقة، إذن هناك خلل كبير، والجماهير لم تفهم ماذا يقع داخل البيت البرتقالي. الصدارة أصبحت مهددة، افريقيا ومحليا، وأي نكسة أخرى ستفجر الاوضاع تقنيا واداريا وجماهيريا .والهزيمة المذلة الأخيرة تفرض على فريق النهضة أن يحقق العلامة الكاملة في لقاءه القادم وأمام خصم قوي ومنتشي برباعية خارج قواعده وأمام اتحاد طنجة، والأمر هنا يتعلق بفريق الرجاء البيضاوي والذي سيحل وعينه على إلحاق الهزيمة الثانية بالبر تقالي ،وهذا ما يحتم على اللاعبين نسيان ما حدث سابقا ،ويدخلون المباراة من أجل الفوز ولا شيء غير الفوز،أولا للاستمرار في الزعامة والتصالح مع عشاق النهضة الاوفياء ،فليس من المعقول أن نقطع كل هذه الأشواط ونعود لنقطة الصفر .ومن المؤكد أن المباراة لن تكون سهلة، ولكن ليست بمستحيلة اذا دخلوا الملعب وكلهم عزم وحماس وقتالية .،والمدرب مطالب بأن يكون حاضرا ويعد فريقه جيدا ويختار النهج الذي يراه مناسبا ،إذن هي مقابلة التحدي اما أن اكون أولا اكون …..،! فكونوا في الموعد ولاتخذلوا الجماهير البركانية التي ستكون حاضرة وبقوة وتشجع بكل إخلاص ووفاء وتقدم تلك الشحنة المعنوية لانتزاع انتصار ينسينا خيبة اللقاءين الآخرين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.