بعد خسارة مقعده البرلماني حزب الإستقلال بطاطا يخرج من الانتخابات جريحا.

9 سبتمبر 2021 - 2:20 م

رضوان ادليمي _

ظلت خسارة المنسق الإقليمي لحزب الإستقلال،ونائب رئيس المجلس الجماعي لطاطا أكبر مفاجأة، والتي تلقاها عقب فشله الذريع في المحافظة على منصبه داخل المجلس الجماعي.حيث تعد هذه النتيجة أبرز النتائج السلبية التي تكبدها الحزب على صعيد المدينة التي استأسد فيها حزب الإستقلال خلال الولاية السابقة.حيث المرتبة الثالثة في الإنتخابات التشريعية التي انتهت أمس وراء أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة.
ويجمع الرأي العام المحلي والإقليمي ان هذه النتائج المخيبة ترتبط أساسا بالحصيلة الهزيلة لحزب الاستقلال في تسيير شؤون الإقليم وتدبيره.
حيث شهدت النتائج النهائية لإنتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية البالغ عدد المقاعد المتبارى عليها 338 التفوق المطلق للتجمع الوطني للأحرار الذي نال 124 مقعد.وستكلف هذه النتائج السلبية لحزب الإستقلال تغيير جلدته وهياكله وصفوفه وإعادة الهدم والبناء من جديد لإستشراف السنوات المقبلة التي ستكون عجافا على حزب الميزان بعدما أصبح خارج حسابات المواطنين وانشغالات الرأي العام المحلي والإقليمي.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .