حزب الحصان يظفر بمقعد برلماني مستحق ويواصل ترأسه للمجلس الجماعي لعين العودة بأغلبية مريحة.

9 سبتمبر 2021 - 8:35 م

حقق حزب الإتحاد الدستوري نصرا تاريخيا بمدينة عين العودة، باكتساحه للداوئر الإنتخابية سواء على مستوى الإنتخابات الجماعية والجهوية أو على مستوى الإستحقاقات التشريعية التي خولته مقعدا ضمن صفوة الفائزين بحصوله ثانيا من بين المقاعد الأربعة المخولة لدائرة الصخيرات تمارة،حصول حزب الحصان الذي يقوده حسن عاريف منذ عشر سنوات خلال استحقاقات 8 شتنبر،يترجم مدى الثقة التي نالها من ساكنة عين العودة التي منحته فوزا ساحقا واكتساحا كبيرا لأغلبية مريحة تجعله في منأى عن السيناريوهات المحتملة التي كانت تتخوف منها الساكنة.وعيا منها بمواصلة المسار الناجح الذي انتهجه المجلس الجماعي لعين العودة منذ ولايتين متتاليتين.رغم حالات اللغط والتشويش الذي كانت تقودها جماعات الذباب الإلكتروني على صفحات التواصل الإجتماعي،المدعمة والمدججة سلفا من جهات يعرفها الداني والقاصي.وتنتظر المجلس الجديد رهانات جديدة ترتبط أساسا بالأمن والنقل والتشغيل ناهيك على مواصلة سلسلة الأوراش الكبرى التي تهم جوانب متعددة من فضاءات وشوارع المدينة التي بدأت تتجمل بطابع أكثر جاذبية.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .