بسبب تغيير الإنتماء الحزبي دون تقديم الإستقالة بطريقة قانونية المحكمة الإدارية بوجدة تجرد الرئيس الجديد لجماعة الناظور من عضويته

24 سبتمبر 2021 - 8:13 م

م.و

أصدرت المحكمة الإدارية بوجدة، يوم الخميس 23 شتنبر 2021  في ملف عدد 1497/7107/2021، حكما تحت رقم 2305، للجهة الطاعنة شملال عبد الحكيم، يرمي من حيث الشكل، إلى قبول الطعن في مواجهة المطلوب ضدهم، سعيد الرحموني، وصونيا العلالي ورشيد لموي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، فيما رفضت قبول الطعن في عضوية الطاهر مزديم.
وفي الموضوع، حكمت المحكمة بالغاء انتخاب المطلوب ضدهم بالدائرة الانتخابية لجماعة الناظور مع ما يترتب ذلك قانونا، وتبليغ الحكم تلقائيا للاطرف.

وفي ملف عدد 1498/7107/2021، لصالح الجهة الطاعنة دائما شملال عبد الحكيم، اصدرت المحكمة الإدارية حكما رقم 2306، في الشكل بقبول الطعن في مواجهة المطلوب في الطعن ياسر التزيتي وهشام الفايدة، عن حزب التقدم والاشتراكية، وعدم قبوله ضد الطعون فيه جمال التركي.
وفي الموضوع، بإلغاء انتخاب المطلوب ضدهم عن الدائرة الانتخابية لجماعة الناظور، مع ما يترتب على ذلك قانون وتبليغ الحكم تلقائيا للاطراف..

نفس الحكم أصدرته المحكمة الإدارية في الملف عدد 1499/7017/2021، حيث قررت في الحكم رقم 2298 في الشكل بقبول الطعن.
وفي الموضوع، بإلغاء انتخاب الطعون ضدهم مالك أزواغ، وميمون بوشيخ، عن الاتحاد الاشتراكي عن الدائرة الانتخابية لجماعة الناظور مع ما يترتب ذلك قانونا ورفض الطعن المقدم في مواجهة المطلوب في الطعن عزيز مكنيف.

جدير بالذكر فالحكم الصادر عن محكمة وجدة، جاء على خلفية طعون قدمتها الأحزاب السابقة لهؤلاء المنتخبون، بسبب تغيير انتماءهم الحزبي دون تقديم استقالاتهم بطريقة قانونية.و بهذا القرار فقد تم إلغاء إنتخاب سليمان أزواغ عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، رئيسا للمجلس الجماعي للناظور.

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .