ادريس قيسامي يكتب : وداعا أيها البطل…فان هزمك الموت..لن يهزمك النسيان…!!!

محمد حمزة
مجتمع
محمد حمزة
نشرت منذ 12 شهر يوم 11 مارس 2020
بواسطة محمد حمزة
ادريس قيسامي يكتب : وداعا أيها البطل…فان هزمك الموت..لن يهزمك النسيان…!!!

بقلم : ادريس قيسامي 

بالأمس تلقيت خبر وفاتك كالفاجعة…جعلني أَجُرٌُ الخطى مبلل البال، تحت مطر الذكرى بلا مطرية..
لااعرف الواقع من الخيال..على أرصفة الأوجاع، ليس لأنك تستوطن قلوبنا ،بل فبغيابك نفتقد الجزء المكمل لأرواحنا…سيفتقدك حراس المرمى الذين أشرفت على تأطيرهم وسيفتقدك اللاعبون الذين كنت واحدا من أسرتهم…كما سيظل مكانك شاغرا ضمن الطاقم التقني للفريق البرتقالي…هل الحياة قاسية إلى هذا الحد.؟!
مااقسى تعب الرحيل…ومنارات العائلة تنطفئ الواحدة تلو الاخرى….لقد ودعنا بالأمس القريب المرحوم عبد القادر البرازي…وقبله والدك وشقيقك عبد الله وبعدهم شقيقتك حفيظة،وهانحن نودعك اليوم لتتساقط اوراق شجرة عائلة البرازي على الرغم من عدم وصولك لخريف العمر….لكن الأعمار بيد الله…هل لابد لي أن أكون شاهدا…أجر صليب العذاب لأردد مع درويش: “انا أول القتلى وآخر من يموت “..؟
هل أتقدم بالتعازي لأسرتك الصغيرة؟ وللعائلة الكبيرة؟ وهما جزء لايتجزأ مني…هل أعزي نفسي فيك أيها الشهم الطيب؟!!
يتساقط خريف العمر منا…ويسود صقيع ثلج بارد..نفتقد فيه دفء اللقاء..والنقاش…والأمل الكبير ونحن نتشبث بتلابيب أيام الحياة…
لم أكن أدري بأن لقائي الأخير بك كان آخر لقطة/لحظة كتب لي فيها أن أراك …
رحمك الله أيها العزيز وصبرا جميلا لزوجتك الفاضلة ولأبنائك الأعزاء ولإخوانك وأخواتك..وكافة أفراد الأسرة الكريمة..عزاؤنا واحد..
لااستطيع أن أقول لك وداعا يا أجمل ماولدت النساء..ولكنك ستظل منقوشا في القلب والذاكرة…ستظل رهن حضور مستمر..فإن هزمك الموت..لن يهزمك النسيان…
اسأل الله العلي القدير ان يتغمدك بواسع رحمته..ويشملك بعفوه..ويسكنك فسيح جنانه..
لله مااعطى ولله ماأخذ..
وإنا لله وإنا إليه راجعون

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.